السبت , أكتوبر 21 2017
الرئيسية / فعاليات الماتم / ملخص مجلس ليلة 11 محرم 1439هـ – الخطيب الشيخ حامد عاشور
IMG_0176

ملخص مجلس ليلة 11 محرم 1439هـ – الخطيب الشيخ حامد عاشور

ملخص مجلس ليلة 11 محرم 1439هـ – الخطيب الشيخ حامد عاشور

مفردات كربلائية – خيل الأعوجية

اللية نتحدث عن مفردة قد قطعت قلب السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام وهذه المفردة لا تنسى من أعين بنات الإمام الحسين (ع) ألا وهي مفردة خيل الأعوجية!

ما المقصود من هذه المفردة (خيل الأعوجية)؟!

هناك رأيان:

الرأي الأول:

 أن خيل الأعوجية هي صنف من أصناف الجياد تنسب إلى فرس عربي أصيل وكانت هذه الفرس إلى رجل من العرب اسمه هلال بن عامر، فغاروا عليه وكانت الفرس صغيرة أي غير مهيأة لامتطائها فلما ركبت اعوج ساقها – على قول – وعلى قول آخر اعوج ظهرها.

فما جاء من هذه الفرس سمي باسمها وهو خيل الأعوجية، وهي نوع من أرقى أنواع الجياد ومن أضخمها جثة، تمتاز بطول مقاديمها وسيقانها ومن أثمنها أيضا.

الرأي الثاني:

أن لفظة “أعوجية” هي صفة للخيل التي وطأت جسد سيدنا ومولانا الإمام الحسين عليه السلام، ويعرف عن الجياد سيما الأصيلة منها أنها لا تطأ من على التراب لأنها ترفع مقاديمها وتصهل.

ولما أرادوا أن يوطئوا الجسد الشريف كانت ترفع المقاديم منها فتكرر ذلك مرارا فأشاروا عليهم بأن يغمضوا عينيها ويغطوا رأسها وتلوى أعناقها يمينا وشمالا ! ففعلوا ذلك ووطئت الجسد الشريف!!

وهنا ثلاثة أسئلة: 

1- من الذي اقترح وأمر بـ وطأ الجسد؟!

الأمر كان من عبيد الله بن زياد والمنفذ هو عمر بن سعد، ومن نفذ هذا الأمر كانوا عشرة من جيش عمر بن السعد وهذا ما يصرح به المؤرخون من الفريقين ولما فتشوا في أسماء هؤلاء العشرة وجدوا أن أسماؤهم كلهم أبنا زنى!

2-  ما هو مقدار وطأ الجسد؟!

الرأي الأول:

أنهم الخيل وطأ ظهر وصدر الحسين فدخلت الضلوع في بعضها البعض ويستدلون هنا بنصين:

 –  نص يقول باعتراف صريح من قبل الملعون إسحاق الحضرمي الذي كان من العشرة والذي سلب قميص الإمام الحسين (نحن رضضنا الصدر بعد الظهر).

–  ونص آخر هي ما ورد عن الإمام الباقر عليه السلام وهذه تناقش من ناحية المدلول ومضمونها:

ما زلت أسمع أضلاع جدي الحسين تتكسر كما تتكسر القوارير!

الرأي الثاني:

كل الجسد قد وطأ!

 –  وهذا الرأي يستدل بدليل أنهم قد وطؤوا جسد الإمام الحسين حتى ساووا بين الجسد والتراب!

 –  وبدليل ثانٍ أنه من المستبعد أن يطؤوا قسما دون قسم (أي الصدر والظهر دون باقي الجسد)!

وقد ذكروا أن الخيول كانت عشرة ولم تكن خيلا بعد خيل وإنما خيلين وخيلين فلم تتوقف الخيول إلا بعد أن طحنت ضلوع الإمام الحسين عليه السلام!!

3- ماذا صنعت هذه الخيول غير طحن العظام؟!

قالوا بالملازمة: إن العرب إذا دخلوا بالخيل في سفر أو في معركة فإنهم عادة ما يستبدلون الحوافر والحافر يقال له سنابك وتصنع السنابك من الحديد!

ولذا قال تعالى: (فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا)!

هذه السنابك عندما تضرب صخورا صماءً فإن هناك شرارات تخرج من قوة ضرب تلك الصخور!

فما بالك إذا كانت هذه السنابك تضرب جسد إنسان؟!

قالوا: مزقت الحوافر جسد مولانا الإمام الحسين (ع).

وقالوا أيضا ما عرف في مواراة جسد الحسين أن علي بن الحسين جمع أوصال أبيه المبضع.

البحث الحادي عشر: ماذا جرى بعد الفاجعة

ما الذي جرى بعد الفاجعة؟!

هنا نذكر بعض النقاط فيما جرى بعد الفاجعة الأليمة:

 – وطأ الجسد قبل الغروب لأن الإمام الحسين قتل في آخر النهار!

–  أحرقت الخيام، فقال اللعين عمر بن سعد ناولوني سهما فيه نارا وقال وهو يرمي السهم المشتعل نارا: اشهدوا لي عند الأمير أني أحرقت بيوت الظالمين فاشتعلت النار وقصدت زينب زين العابدين فقالت له: عمة ماذا نصنع؟ قال: (ع) عمة فروا على وجوهكن في البيداء.

–  السلب والسبي.

–  الترويع: ترويع الأطفال والنساء! فكانوا يستقبلون الأطفال رفسا فيرموهم على التراب! ويضربوهن بكواعب الرماح!! وقد مات بعض الأطفال تحت حوافر الخيل ومنهم أبناء آل عقيل.

– قبل الغروب جمعت جثث قتلى عمر بن سعد فما بقى من الأجساد سوى جسد الحسين وأصحاب الحسين فجاء الشمر وأمر أن تفصل كل الرؤوس عن أجسادها!!

ويذكر بعض أرباب المقاتل أن الحسين عليه السلام دفن رضيعه خلف خيمة وقال الشمر وأين جثة الرضيع؟! فرد عليه بعضهم: علمنا أن الحسين دفن الرضيع خلف الخيمة فأخذ الشمر عليه اللعنة رمحا طويلا يضرب في التراب المرة والمرتين حتى علق الرمح بشيء فرفعه وإذا به قد علق بصدر عبدالله، فما سلم الرضيع من حز رأسه!!

– عند الغروب حملوا رأس الحسين عليه السلام من شعره!

ووضعوه في كيس قماش وأخرجوه الليلة من كربلاء إلى الكوفة!

وكان الذي أخذ الرأس هو خولي الأصبحي الذي قتل أبناء أم البنين.

– سلبوا ثياب الإمام الحسين (ع)!

– بتروا ذراع الإمام الحسين عليه السلام!

مأتم أنصار الحسين – البلاد القديم

ليلة الاثنين 01/10/2017 – ليلة 11 محرم 1439هـ

شاهد أيضاً

IMG_9932

ملخص مجلس ليلة عاشر محرم 1439هـ – الخطيب الشيخ حامد عاشور

ملخص مجلس ليلة عاشر محرم 1439هـ – الخطيب الشيخ حامد عاشور مفردات كربلائية – السهم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *